fbpx
أسرارأطعمة ومشروبات

5 نصائح لتصبح فود بلوجر ناجح

إن أحد أفضل الطرق للتواصل مع الآخرين تتم من خلال الطعام، فالطعام في الواقع شئ مفضل لدى الجميع ويتيح إمكانية الابتكار من خلال مغامرات طهي جديدة. في الآونة الأخيرة بشكل خاص منحت مدونات الطعام للطهاة وربات البيوت الفرصة لمشاركة ابتكارهم وحبهم للطعام من خلال إعداد وتقديم الوصفات.

إن مدونات الطعام لا تقدم بشكل مجرد وصفات للأكل أو فقط خيارات صحية للطعام، فهي تتيح لك إمكانية التعبير والمشاركة بجزء من وعن نفسك، حيث يمكن للوصفات أن تعرف الناس بثقافتك، رواية قصة ممتعة، استعادة الذكريات الجميلة، وغير ذلك الكثير. ولهذا السبب قمنا بتجميع هذه النصائح الخمس من أجلك! سواء كنت ترغب في بدء مدونة للطهي، أو تريد أن تذهب بعيدًأ لتصبح فود بلوجر أكثر نجاحًا، نأمل أن تحل هذه النصائح من المشكلات الفنية التي قد تواجهك كمدون.

  • قبل الإطلاق، قم بإنشاء 10-15 قطعة من المحتوى عالي الجودة

إذا بدأت مدونة طعام في عام 2022 مع منشور واحد فقط يقول “أهلًا يا رفاق” “مرحبًا بكم في مدونتي الجديدة!” فلن يهتم أي شخص بمعرفة المزيد عن المحتوى الخاص بك، ذلك حتى يتمكن الأشخاص من الالتفاف حولك ومعرفة أنك تقدم شئ أصلي خاص بك، يجب أن تحتوي مدونتك على 10-20 قطعة عالية الجودة من المحتوى.

إذا كنت ستبدأ مدونة طعام اليوم، فيجب أن تستهدف نشر 10 وصفات فيديو أو 5 صور عالية الجودة، و 5 مقالات ذات تنسيق طويل عن الصحة / التغذية، وبعض المنشورات الممتعة التي تعكس شخصيتك مثل: “5 كتب مثيرة للاهتمام قرأتها مؤخرًا “، الروتين الصباحي الخاص بي”، “10 عناصر لا بد من توفرها في درج المطبخ” وما إلى ذلك. إنها الأشياء التي تحدد من أنت في الواقع وتميزك!

ستحتاج أيضًا إلى للحصول على صفحة “نبذة عني” لشرح الخدمات التي تقدمها، مثل “تدريب التغذية واللياقة” على سبيل المثال.

  • احصل على كاميرا جيدة أو iPhone وتعلم كيفية استخدامهما

بغض النظر عن نوع مدونتك، فإن التصوير الفوتوغرافي والصور ضرورية لها، فهي ذات أهمية أكبر في مجال التدوين عن الطعام.

لن يرغب أحد أبدًا في تجربة وصفة تشيز كيك بالفراولة فورًا إذا بدت وكأنها كومة من الهريسة. فنحن نأكل بأعيننا أولاً، ومعرفة كيفية التقاط الصور الجميلة هو أمر ضروري.

لا أقترح عليك شراء الكاميرا الأكثر تكلفة وتطورًا، لكن جودة صورك مهمة حقًا.

  • كن متوازن في النشر

إذا كنت لا ترغب في بذل الكثير من الجهد، فيجب أن تفكر مرة أخرى في بدء مدونة الطعام الخاصة بك. حيث يمكن أن يبدأ هذا النوع من الأشياء كهواية، لكنك ستدرك بسرعة أنه إذا كنت تريد مشروعك أن ينجح، فسيتعين عليك بذل الجهد.

ستكتشف أن معجبيك يفقدون الاهتمام بما تفعله إذا نشرت مرة واحدة في الأسبوع، أما الكثير من التدوين على الجانب الآخر قد يؤدي لتأخر الناس.

نتيجة لذلك، يجب عليك التأكد من أنك مستمر بشكل متوازن من حيث النشر كل يوم أو يومين. قد يكون هذا صعبًا إذا كنت تقدم وصفات، ولكن يمكنك العثور على محتوى أسهل لنشره في الأيام الواقعة بينهما.

  • تفاعل مع مجتمعك

نصيحة أخرى للمدونين الطموحين عن الطعام وهي قضاء بعض الوقت في التواصل عبر الإنترنت مع مجتمع التدوين عن الطعام. يمكن أن يكون مجتمع الطعام مثل العديد من مجتمعات المدونين الأخرى مثل الموضة أو الجمال، سيكون مرحب بك إذا كنت موهوب، وستكون الكثير من الأصدقاء.

قد يكون التعامل مع حسابات أخرى في مجالك مفيدًا للغاية لأنه سيسمح لك بمقابلة أشخاص جدد مع زيادة احتمال مشاركتهم لمشاركاتك.

سينمو الجميع في نفس الوقت إذا كان بإمكانكم مساعدة بعضكم البعض، الأمر الذي سيكون رائعًا لإسمك كعلامة تجارية هو التفاعل مع الآخرين، هذا سيعمل بشكل جيد لصالحك.

  • كن حقيقيا واكتب ما تعرفه

ربما هذه هي واحدة من أفضل نصائح التدوين! لا تتظاهر بأنك شخصًا آخر. لا تكتب عن أشياء ليس لديك أدنى فكرة عنها.

إن الأصالة تتألق وتلمع، لذلك يجب أن يكون صوتك في المدونات صادقًا ويعكس شخصيتك ومعتقداتك وأفكارك.

في النهاية، بالتأكيد أنت تريد أن يكون لديك قراء للمحتوى الذي تضعه على المدونة وتهدف لتحقيق ربح في وقت لاحق، ولهذا قد تحتاج إلى استثمار بعض المال في البداية للإعلان، وننصح بالاستثمار في الترويج على شبكات التواصل الاجتماعي وأهمها فيسبوك وإنستغرام.

هذا ما لدينا حتى الآن، إذا كانت لديك نصائح أخرى فلا تتردد في مشاركتها معنا في التعليقات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى