fbpx
المنزل والحديقةأسرارصحة وجمال

خطوات إعداد حديقة المنزل لزراعة النباتات والروتين الدوري للعناية بها!

فناء وحديقة المنزل الخاصة بك هي ملاذك للارتياح من الصخب الخارجي والانفصال عن العالم مع أجواء هادئة، إنها تسمح لك بالاسترخاء في بيئة نقية أكثر طبيعية. وللمساعدة في خلق تكوين جمالي للفناء والحديقة المنزلية التي تمنحك الخصوصية والأجواء المريحة التي تريدها، فأنت بحاجة إلى مجموعة من النباتات. سواء كانت طويلة ومتسلقة أو قصيرة الإمتداد ذلك حيث الشجيرات الصغيرة أو الأشجار والزهور أو المزيج المختلق من عدة نباتات – حقًا يمكن للنباتات أن تخلق أجواء الخصوصية وتشكل حدود مع البيئة الخارجية وتمتص الصوت والتلوث وتمد بالهواء النقي، إن الفناء الزهري أو الشرفة الخاصة بك سيكون المكان المناسب لوقت ممتع ضمن يومياتك.

خطوات الإعداد لتزيين الحديقة والفناء بالنباتات

1. حدد المنطقة التي التي تريد أن تستوعبها الحديقة للنباتات. احتفظ بمساحة مفتوحة واسعة في الوسط  إن أمكن للأطفال للعب أو للحيوانات الأليفة للتجول. يمكنك تحديد المناطق الطبيعية بطلاء الرش الأبيض. حدد الأماكن المستطيلة للنباتات بخطوط مستقيمة أو بشكل أكثر انسيابية في محيط الفناء.

2. استخرج أي عشب داخل مناطق أماكن النبات وضعه جانبًا. يمكنك استخدامه لاحقًا لملء البقع الفارغة في الحديقة.

3. قطع التربة داخل أماكن النبات بمجرفة، واخلطها في بضع بوصات من التربة السطحية وبعض المواد العضوية. هذا يعطي النباتات تربة غنية لتنمو فيها.

4. ضع النباتات في أماكنها بشكل منظم بحيث يمكنك الحصول على فكرة عن المسافات والارتفاع والترتيب العام. للحصول على تكوين طبيعي، اخلط أحجامًا وأنواعًا مختلفة من النباتات معًا. وللحصول على مظهر أكثر ترتيبًأ، قم بإنشاء صفوف مستقيمة من النباتات، باستخدام عدد قليل من الأصناف في جميع أنحاء الفناء. ضع أشجارًا وشجيرات طويلة في المناطق التي تريد فيها منع رؤية معينة أو منع ضوضاء ناتجة عن فناء الجيران. نباتات الفضاء تعتمد على خلق مساحة كافية للنمو بحيث تأخذ حرية، من الجدير ذكره أنه يجب عدم زرع النباتات مباشرة تحت الأشجار، وهذا الإجراء يمنع المنافسة في النمو ضمن النباتات.

5. إنشاء ثقوب لنمو النباتات بناءً على حجم جذورها. ضع النباتات في الثقوب بحيث تكون قمم الجذور تحت مستوى الأرض مباشرة. املأ ما حول الجذور بالتربة للتغطية، واضغط على التربة بيديك لترسيخ النباتات بقوة في أماكنها.

6. قم بتغطية التربة حول نباتاتك لحبس الرطوبة وحماية الجذور. يمكنك استخدام مكونات أساسية طبيعية مثل رقائق الخشب أو قشور الصنوبر، أو يمكنك إضافة شيء أكثر تميزً، مثل رقائق الطوب.

7. اسقِ النباتات الموضوعة حديثًا لمنحها جرعة جيدة من الماء وبلل التربة المحيطة بها.

العناية بنباتات الحديقة أو الفناء 

في الحقيقة فإنه إذا لم تكرس الاهتمام المطلوب لحديقتك فسوف تلاحظ ضعفها مع الأيام، والأسلوب المثالي هو متابعتها أول بأول وحل مشكلاتها بشكل دوري قبل أن يخرج الأمر عن السيطرة وتضطر إلى عمل شاق تستهلك فيه أحد عطلات نهاية الأسبوع بالكامل.

إن نباتات الزينة ذات طبيعة رائعة تضفي على حديقة منزلك روح فريدة بفضل خصائصها الديكورية وقدرتها على إضافة لمسة رشيقة إلى حديقتك مع تكوين أوراقها والألوان الزاهية والمتعددة لها، في ذات الوقت تتطلب هذه النباتات الإهتمام باحتياجاتها الأساسية حيث توفير الضوء المناسب واستخدام التربة بشكل جيد والتروية الكافية إضافة إلى التقليم بشكل دوري.

كما ينبغي أن تكون مزروعة بنفس الطريقة التي تزرع بها النباتات المعمرة أو الشجيرات الصغيرة، باختيار موقع مناسب لها من خلال الإضاءة الكافية والتربة الجافة مع الري بشكل معتدل، وفيما يلي مجموعة من النصائح التي تساعدك في الحفاظ على أعشاب ونباتات الزينة مزدهرة وبصحة جيدة في حديقتك:

1. التربة والأسمدة (Soil And Fertilizer): العمل التحسيني للتربة ومعالجتها حيث القيام بعمليات التسميد هو ليس بعادة ملزمة الأداء اليومي حيث أن نباتات الزينة تتطلب مستويات أقل من الخصوبة عبر الحفاظ على نسبة منخفضة للنيتروجين، ومن خلال قوة بنية أوراق النبتة وألوانها يمكنك ملاحظة متطلبات النيتروجين للنبات (كذبول الأوراق وتحول لونها إلى اللون الأصفر حيث يعتبر هذا دليل كافي يبين حاجة النبتة للأسمدة)، وفي حين قمت بإضافة السماد بشكل منتظم فهذا سيحفز النبات على النمو بشكل أسرع كما أنه سيحمي الأوراق من التساقط.

2. التروية والماء (Watering): من الواجب تروية نباتات الزينة بشكل جيد في موسمها الأول بعد زراعتها لتتمكن من التطوير الجذري بشكل جيد، ويلي ذلك عدم الإحتياج إلى نظام الري الدائم، ولكنها ستحتاج إلى ري إضافي في مواسم الجفاف، وأوراقها الذابلة والصفراء هي دليل كافي يؤكد على الحاجة للمياه، في النهاية فإن كمية المياه التي يحتاجها نبات الزينة تتوقف على نوع النبات وموقع زراعته، بالإضافة إلى الجودة والحجم.

3. الحفاظ على توازن النبتة (Stabilizing): من الضروري استخدام أوتاد متينة لدعم النباتات ممتدة الطول وحمايتها من العواصف القوية والأمطار الشديدة.

4. التشذيب والتقطيع (Pruning And Trimming): يجب الحفاظ على الشكل التكويني للنباتات ونزع الأغصان والأوراق الميتة بالإضافة إلى التخلص من الأجزاء المريضة منها من خلال التقليم، وفي فصل الربيع من الضروري تشذيب النباتات قبل أو مع ظهور البراعم الجديدة بحوالي 12-18 سنتيمتر من مستوى التربة.

5. التغطية (Mulching): من الضروري تغطية النباتات العشبية للمساعدة على الحفاظ على المياه ومنع نمو الأعشاب الضارة، باستخدام قشور الكاكاو لكي تحافظ على الرطوبة بشكل جيد،

6. التحكم بالأعشاب الضارة (Weed Controls): من الضروري جعل الأعشاب الضارة بعيدةً عن النباتات وهو جزء آخر من خطوات العناية ذلك حيث تقوم الأعشاب الضارة بمشاركة النباتات بالمياه والأغذية الموجودة في التربة، والعلاج هو القيام بالزراعة حول الأعشاب الضارة لمنع وصولها إلى تلك النباتات.

الوسوم
اظهر المزيد

Usama Abdelaziz

Experienced Creative Writer with a demonstrated history of working in the marketing and advertising industry. Skilled in Translational Research, Branding & Identity, News Writing, Media Research, and Media Relations.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق