fbpx
رشاقةرياضةصحة وجمال

كيف تتخلص من الوزن الزائد ما بعد رمضان والعيد في 7 خطوات بسيطة!

عادات رمضان وعيد الفطر الغذائية مع البقاء في المنزل خلال الحجر الصحي هي أشياء لحد كبير كانت غير صديقة لنظام غذائي صحي. في عطلة العيد كمثال، نحن نمنح أنفسنا جميعًا تصريحًا غير محدود باستهلاك مستويات عالية من السكر بشكل لا يصدق ضمن أجواء العيد التقليدية، ذلك مع مأكولات مثل الكعك والبسكويت وغيرها من أطباق الحلويات.

لذلك، من الطبيعي أن نواجه أنفسنا جميعًا بأننا خرجنا من العيد مع بضع من الوزن الزائد غير المرغوب. ولكن دعنا لا نبالغ في الخوف، نحن هنا لمساعدتك على فقدان هذا الوزن بأسرع ما يمكن وبخطوات بسيطة.

1. شرب الكثير من الماء

قد يبدو هذا بسيطًا جدًا في ذكره، ولكن عندما يتعلق الأمر بفقدان الوزن، فإن الكثير منا يقلل من أهمية المياه، أو ما هو أسوأ حين ينسى البعض شرب الماء تمامًا.

هذا النقص والجفاف لا يعرض قلبك للخطر فحسب، بل يجعل من الصعب عليك أن تتخلص من عاداتك الغذائية خلال العطلة. وصدق أو لا تصدق، فشرب الكثير من الماء بشكل منتظم طوال اليوم لديه مفعول السحر في تقليل الرغبة الشديدة في تناول الطعام بعد العطلة والعمل على ضبط الشهية.

2. عدل قائمة طعامك

الخطأ الذي يرتكبه معظم الناس عند بدء نظام غذائي هو تخطي الوجبات تمامًا. وذلك سيؤدي إلى إبطاء عملية التمثيل الغذائي وحرق السعرات الخاصة بك، وبالتالي سيصعب عليك تحقيق أهدافك في إنقاص الوزن. لذا إن ما تحتاجه هو الاستمرار في تناول الطعام ولكن مع تغيير لتلك الأطعمة في قائمتك. 

خلال شهر رمضان، يميل معظمنا إلى تناول الكثير من الوجبات الدهنية، وبالطبع أيضًا خلال العيد، حيث تعد أطباق الحلويات المليئة بالكربوهيدرات أطباق رئيسية في قائمتنا. لذا ما عليك فعله هو التحول إلى نظام غذائي أخف حيث يمكنك استبدال الأطباق الدهنية بأطباق نباتية، واستبدال الكعك والبسكويت بوجبات الحبوب الكاملة الخفيفة ومنخفضة الكربوهيدرات.

3. لا تحرم نفسك تمامًا

بغض النظر عن مقدار جهدك لتغيير نظامك الغذائي بعد العطلة، فيكاد يكون من المستحيل عدم التعرض لإغراء الأطعمة التي كنت منغمس فيها خلال رمضان والعيد.

لذا فإن أفضل طريقة لمنع نفسك من السقوط تمامًا في هذا الإغراء هو السماح لنفسك بالتساهل لمرة أو مرتين طوال الأسبوع لعدم حرمان نفسك نهائيًا ولتنشيط عملية التمثيل الغذائي بعدم مفاجئة الجسم بالحرمان النهائي من السعرات الحرارية السابقة. ولكن فليكن هذا لمرة واحدة أو مرتين فقط خلال الأسبوع، لأنه يمكنك بسهولة العودة إلى عاداتك السابقة في تناول الطعام إذا لم تهتم بنظام محدد الخطة.

4. وزع بقايا الكعك

بغض النظر عن مقدار القوة التي ستمتلكها للحفاظ نظام غذائي صحي، فإن الاحتفاظ بالكعك المتبقي هو أمر سيسحرك للعودة لتناوله مجددًا. لذا أعطه لمحتاج أو تخلص منه بأي طريقة ممكنة. نعلم أن الأمر سيكون صعبًا، ولكن إذا كنت تريد أن تفقد بعض الوزن الزائد، فيتعين عليك البدء بجعل خزانة المنزل فارغة من من أي إغراءات.

5. ابدأ في الحركة

لقد تخلينا كثيرًا عن ممارسة الرياضة في رمضان والعيد، مما لعب بالطبع دورًا كبيرًا في الحصول على تلك الكيلوات القليلة غير المرغوب فيها من الوزن.

لذلك، فالآن قد حان الوقت للعودة إلى النشاط والحركة، وهناك عدد لا يحصى من التمارين والأنشطة التي يمكنك القيام بها بسهولة في المنزل خلال هذا الحجر الصحي، لذلك لا يمكنك استخدام عذر لعدم ممارسة الرياضة.

6. لا تمارس التمارين الرياضية فحسب، بل ادعمها بالأوزان!

ممارسة التمارين مع الأوزان تدعم عملية التمثيل الغذائي لفترة طويلة بعد الانتهاء من التمرين. بالإضافة إلى ذلك، سيساعد هذا أيضًا على منحك شكلًا أكثر تناغمًا للجسم. يساعد رفع الأثقال أيضًا على بناء كتلة العضلات التي ستساعدك بدورها على فقدان كتلة الدهون.

7. اذهب إلى الفراش جائعًا

الليل هو المرة الوحيدة التي لا بأس فيها من الجوع!

لماذا ا؟ لأن الطعام الذي نتناوله في وقت متأخر من الليل وقبل النوم، هو أصعب طعام يحرقه الجسم.

لذا فعلى مدار اليوم حاول أن تظل محتفظًا بالطاقة اللازمة للعمليات الحيوية من خلال تنظيم الشهية، وعندما يحين وقت العشاء، تناول عشاء معتدل ثم توقف عن تناول الطعام بعد ذلك حتى النوم.، وأقل وقت ممكن بين تناول العشاء والنوم هو ساعتان.

مع ذلك، عندما نتحدث عن الجوع قبل النوم، فنحن لا نعني التجويع المبالغ فيه، لأنك يجب ألا تذهب إلى الفراش جائعًا لدرجة عدم إستطاعة النوم أو الاستيقاظ في منتصف الليل للحصول على وجبة خفيفة وهو أمر أسوأ بكثير.

أخيرًا، نحن ننصحك بأخذ الوقت الكافي وعدم التعجل في الحكم على المجريات، حيث أن وزن نفسك مرارًا في وقت قصير من الممكن أن يسبب لك الإحباط، وقد يسبب لك هذا الإحباط التخلى عن أهداف لياقتك تمامًا. لذا حدد موعد لوزن نفسك مرة واحدة أسبوعيًا لمراقبة تقدمك، وفي هذه الأثناء، ابق على مستوى الأداء الرياضي والنظام الغذائي. وتذكر أنه في النهاية أيضًا، فالأمر لا يتعلق بوزنك فقط، بل بصحتك وعافيتك في المقام الأول.

الوسوم
اظهر المزيد

Usama Abdelaziz

Experienced Creative Writer with a demonstrated history of working in the marketing and advertising industry. Skilled in Translational Research, Branding & Identity, News Writing, Media Research, and Media Relations.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق