fbpx
أسرارمال وأعمال

10 نصائح للعودة للعمل بعد إجازة عيد الأضحى مع أداء يبهر الجميع

اكتشف نصائح الخبراء للعودة للعمل بتألق!

كنا نتطلع جميعًا إلى عطلة، لحد أدنى فقط لأيام العيد لأخذ قسطًا من الراحة، ذلك حتى ولو كنا بالفعل نعمل في الفترة الماضية من المنزل نتيجة لتداعيات فيروس كوفيد – 19، ولكن البعض أو الكثير منا كان يأمل في السفر لاستكشاف مدن جديدة أو الاسترخاء للحد الأدنى على أرجوحة شبكية على الشاطئ وعدم القيام بأي شيء.

ولكن لسوء الحظ، فإن العودة إلى العمل بعد عطلة يمكن أن يجعلك تشعر أنك بحاجة إلى عطلة أخرى. ولكن هل هناك سر للحفاظ على صفاء ذهني بعد الإجازة للعودة إلى العمل مع كفاءة 100%؟

لحسن الحظ، ومع القليل من التخطيط الاستراتيجي قبل الإجازة، يمكنك تحقيق خروج سلس وعودة مثالية! إليك 10 نصائح من المحترفين الذين ما زالوا يتمتعون بابتسامة وسلوك إيجابي عند العودة إلى العمل بعد الإجازة.

  1. قم بعمل قائمة بمشاريعك قبل أن المغادرة إلى الإجازة

يعد الابتعاد عن العمل سبب لاخراجك من التفاصيل اليومية، ولذلك سيكون مفيدًا وجود قائمة مرجعية عند عودتك. نوصي بعمل قائمتين. أولهما، قائمة لكل مشروع تعمل عليه وخطوات إدارته، ذلك سواء كنت تنتظر رد فعل على مسودة اقتراح، أو رد من عميل، أو موعد نهائي لتقديم تقرير، وإمنم كان يلزم كل ذلك أوراق أو ملفات. ثانيًا، ضع قائمة أولويات قصيرة لأول الأشياء التي تخطط للعمل عليها فور عودتك. يمكن أن تتغير أولويات العمل بسرعة، ولكن البدء مع قائمة يمنحك نقطة انطلاق أفضل بغض النظر عما يحدث.

هذه أيضًا فرصة جيدة لتعديل قائمة المهام التي تستغرق وقتًا أطول، حيث ربما يمكنك نقل جميع تلك المهام المتأخرة إلى قائمة “ربما لن يتم تنفيذها”. فكن صادقًا مع نفسك إذا كان هناك شيء ما ضمن جدول أعمالك وقد مضى عليه مدة ستة أشهر ولم تجد الوقت المناسب لمعالجته، وعندها قد حان الوقت لحذفه أو تفويضه.

  1. تفويض المهام التي لا يمكنها الانتظار حتى عودتك

قد تكون في خضم عطلتك بينما لا يزال يتعين عليك إتمام أحد شئون العملاء وتقديم التقارير والوفاء بالمواعيد النهائية. لذلك فتأكد من الوضوح بشأن الشخص المسؤول عن تغطية كل تلك المهام العاجلة، ذلك حيث يمكنك إعطاء أحد أعضاء فريق العمل المفوض لمحة عامة عن الموعد النهائي، مع التأكد من أن لديه جميع المعلومات للقيام بالعمل بكفاءة وفعالية. أيضًا، أطلع رئيسك على الشخص المسؤول عن كل مهمة حتى لا يضطر إلى ملاحقة كل شئ للتأكد من تغطية جميع المهام الحرجة للمهمات.

  1. إعداد بريد إلكتروني بأنك خارج المكتب مع رسالة بريد صوتي

غالبًا ما يتم تجاهل هذه المهمة حتى اللحظة الأخيرة، لذلك لا تنتظر. سيسمح لك Outlook وGmail بجدولة موعد إشعار تنبيه العطلة مسبقًا، مع السماح بالعديد من خدمات البريد الإلكتروني الأخرى. تأكد بالفعل من تعيين البديل بشأن ما إذا كنت ستتحقق من الرسائل فقط أثناء غيابك مع ترك جهة اتصال بديلة للتواصل فيما يتعلق بالأمور العاجلة.

  1. اطلب من مديرك أن يرسل إليك بريدًا إلكترونيًا في اليوم السابق للعودة للعمل

اعتمادًا على علاقتك بمديرك، فقد يعمل هذا أو لا يعمل معك. ومع ذلك، فإن وجود رسالة سريعة تسرد الأولويات الحاسمة لمهمة يومك الأول يمكن أن يؤدي إلى عجائب لفعاليتك وتركيزك. لقد اكتشفنا أن هناك من يحتاج إلى تذكير، لذلك ننصح بجدولة رسالة بريد إلكتروني للخروج تلقائيًا في موعدها المراد إرسالها فيه.

إن التواجد صباحًا مع مديرك في يومك الأول من العمل بعد الإجازة هو بديل جيد. وببديهة إنشغال الجميع، لذا يوصى بالحصول على موعد في تقويم مديرك قبل أن تغادر، فحتى الاجتماع القصير يمكن أن يمنحك فرصة لتجميع أفكارك من جديد والتركيز على الأمور الأكثر إلحاحًا.

  1. رتب كل شئ قبل أن تغادر

ينطبق هذا على مكان عملك ومنزلك. ففي العمل قم بتخزين تلك العقود الموضوعة في كومة على الأرض، وقم بتنظيم المذكرات على مكتبك، وقم بتفنيد البريد. لا تضمن هذه الخطوة أنك ستعود إلى المكتب مع  100% من الكمال، ولكن سيكون لديك نقطة بداية أفضل. كما أنها طريقة رائعة لضمان تفويض جميع الأمور العاجلة.

في المنزل، اقضِ ساعة ملتزمًا. نعلم أن دماغك في وضع عطلة بالفعل وأنه من الصعب التركيز على الأعمال اليومية، لكن ما ستكون عليه بعد الإجازة سوف يدعمك إيجابيًا. تأكد من إخراج القمامة وتنظيف الثلاجة والمكنسة الكهربائية. نحن شخصياً نتحقق من مخزن الطعام الخاص ونعمل على تخزين الوجبات الخفيفة البسيطة غير القابلة للتلف من أجل زيارات المطبخ التي تعمل بطاقة قصوى في منتصف الليل.

  1. امنح نفسك يوم فاصل

إذا أمكنك، حاول أن تمنح نفسك يومًا فاصلًا من عودتك من المنزل إلى العمل بعد الإجازة. قد يبدو من غير المعقول استخدام يوم عطلة لمجرد كونك في المنزل، ولكن من الناحية الاستراتيجية يمنحك هذا مساحة للعودة إلى طبيعتك بأقل ضغط. يمكن استخدام اليوم الإضافي لإنجاز الغسيل وتسوق البقالة وتخطيط الوجبات للأسبوع والقيلولة للتغلب على تأخر الرحلات الجوية إذا كنت قد سافرت في العطلة. لا شيء من كل هذا يعمل عمل السحر، ولكن العناية بهذه المهام يمكن أن تجعل عودتك للعمل أكثر سلاسة.

  1. تحقق من تقويم عملك

انظر إلى تقويم العمل الخاص بك في اليوم السابق لعودتك حتى لا تفاجأ بالاجتماعات التي ينبغي عليك حضورها. إذا اكتشفت مفاجآت غير متوقعة، فابحث عنها اجتماعا أبسط تلو الأخر لتحديد ما إذا كان يمكنك حضور أي من الإجتماعات بأقل قدر من التحضير، وضع في اعتبارك ما إذا كان يمكن تأجيل أي من تلك الإجتماعات حتى تتمكن من الخروج منها بنجاح وبطريقة فعالة.

  1. رتب مكتبك عند العودة

حتى إذا تركت مكتبًا متكاملًا قبل الذهاب لقضاء إجازة، فمن المحتمل أنك ستعود إلى فوضى مختلطة بسبب التقارير والبريد غير المفتوح وما إلى ذلك. خصص بضع دقائق لترتيب كل شيء، واجعل الوثائق المهمة مرتبة للمتابعة واتخاذ الإجراءات، مع إخراج التقارير التي لم تعد ذات صلة وسيساعدك على الشعور بتنظيم أفضل.

  1. لا تتعجل إظهار الذات

بالتأكيد، يعلم رئيسك أنك عدت وكذلك من خلال تقاريرك الفورية. ومع ذلك لا تبالغ في تبني كل شئ وإظهار الذات، فلا يوجد ضرر في انتظار إعلان عودتك عبر الأقسام لمدة يوم أو يومين. يمنحك هذا الأسلوب الانتقائي فرصة للحاق بالعمل مجددًا مع إيقاع طبيعي دون ضغط إضافي.

  1. فكر في تأجيل برامج التدريب البدني

مع السفر وتغييرات المنطقة الزمنية، والأطعمة المختلفة، وأنماط النشاط المختلفة، يمر جسدك وعقلك بالفعل بضغوط كبيرة. لا تجعل الأمر يتجه للأسوأ من خلال إضافة روتين رياضي صعب أو تغييرات كبيرة في النظام الغذائي. حتى إذا كنت تشعر بالذنب وأنك قد أفرطت في الإجازة، قاوم الرغبة في الاشتراك في البرنامج التدريبي القاسي كروس فت. فقط استرخ في طريق العودة مع زوج من دروس اليوجا أو السباحة أو ممارسة التمارين الخفيفة.

في الختام، فإن سر الحفاظ على الصفاء الذهني ونشاط العودة للعمل هو مزيج من الإعداد الذكي والترتيب الاستراتيجي. فمهما كانت المهام والضغوط ملحة، حاول مغادرة المكتب في الوقت المحدد، فلا يعني الذهاب في إجازة أنه يجب عليك قضاء ساعات إضافية كعقاب على ذلك! تأكد من أنك تعيد نشاطك من جديد في وقت للاسترخاء وتقوم بالأشياء التي تستمتع بها وهذا مهم للصحة النفسية والجسدية والعودة للعمل مع ذهن أكثر صفاءً وأداء أفضل، وبهذه الطريقة ستظل مزايا قضاء الإجازة معك لفترة أطول.

الوسوم
اظهر المزيد

Usama Abdelaziz

Experienced Creative Writer with a demonstrated history of working in the marketing and advertising industry. Skilled in Translational Research, Branding & Identity, News Writing, Media Research, and Media Relations.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق